إشارات صعودية لزوج الدولار النيوزلندي / الدولار الأمريكي والبيتكوين من بيانات معنويات السوق | نقاش عبر الويب

أشرت في المنشور السابق إلى أنه عند التداول في سوق الفوركس مع وسيط عبر الإنترنت ، يجب أن تبحث عن إشارات ومؤشرات التداول التي توفر معلومات موثوقة حول اتجاهات السوق. في هذا المنشور الثاني ، سننظر في ما يمكنك القيام به للحصول على النوع الصحيح من إشارات التداول المناسبة لأسلوب التداول الخاص بك.

أول إشارة تحتاجها هي ما إذا كانت المعلومات التي يقدمها الوسيط عبر الإنترنت على الرسم البياني تعكس إشارة هبوط. هذا مهم بشكل خاص في الحالات التي تكون فيها مستثمرًا طويل الأجل وتحتاج إلى التأكد من أنك لست عالقًا في نفس الموقف مرة أخرى ، على سبيل المثال إذا كان الاتجاه الحالي سينعكس وتحتاج إلى الحفاظ على نفسك في وضع حيث يمكنك التخلص منه.

ستحتاج بعد ذلك إلى البحث لمعرفة ما إذا كان هناك نوع من بيانات معنويات السوق التي تتعلق بالسعر الذي يُظهر مستويات الدعم أو المقاومة في زوج العملات الذي تتداوله. هذه هي أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كنت في وضع هبوطي أم صاعد.

يمكنك استخدام بيانات معنويات السوق كمؤشر لمستوى الدعم أو المقاومة لمنحك ثقة السوق بأنك تتداول في الاتجاه الصحيح. هذا مفيد بشكل خاص لأنه عندما تكون في وضع هبوطي ، فهذا يعني عمومًا أنك تتداول عكس معنويات السوق وسيعني أنك بحاجة إلى أن تكون أكثر حذراً وتحفظًا بشأن تداولاتك.

تعتبر مؤشرات الاتجاه في سوق الفوركس ذات قيمة كبيرة. ومع ذلك ، فأنت تريد التأكد من أنك تستخدم الأدوات المناسبة لتحقيق أقصى استفادة من وقتك وأموالك في سوق الفوركس. بحلول الوقت الذي تكون لديك فكرة جيدة عما يقوم به السوق ، عادة ما يكون الوقت مناسبًا للاستثمار في نظام تداول فوركس والبدء في جني الأموال.

ذكرت في المنشور السابق أنه يجب عليك التأكد من أن وسيطك عبر الإنترنت يزودك بمعلومات السوق في الوقت الفعلي. يجب أن تبحث عن أي إشارات ومؤشرات من معنويات السوق تشير إلى أن السوق يتحرك في اتجاه صعودي أو هبوطي.

إذا حصلت على فرصة جيدة للتداول باستخدام هذا النوع من المعلومات ، فيجب عليك استخدامه لصالحك ووضع بعض الأموال الجادة في حساب التداول الخاص بك. أفضل طريقة للقيام بذلك هي إلقاء نظرة على تاريخ التداول في سوق الفوركس ومعرفة ما إذا كانت هناك أي اتجاهات مربحة حدثت قبل انضمامك إلى النظام والتأكد من التقاطها من أجل الاستفادة منها.

تتمثل الإستراتيجية الجيدة في دمج المعلومات من بيانات معنويات السوق مع أنواع أخرى من المعلومات بما في ذلك التحليل الفني والتحليل الأساسي من أجل تحقيق أقصى استفادة من تجربة التداول الخاصة بك. من خلال الجمع بين كل هذه الأنواع المختلفة من الإشارات والمؤشرات ، يمكنك العثور على نظام تداول يمنحك فرصة جيدة للربح وأن تصبح متداولًا ناجحًا في فوركس.

يمكنك أيضًا إلقاء نظرة على بيانات معنويات السوق كمؤشر لمستوى الدعم أو المقاومة لمساعدتك على تحديد مكانك في حياتك المهنية في التداول. مستوى الدعم بالطبع هو المكان الذي من المرجح أن يستمر فيه السوق في التحرك في نفس الاتجاه ولكنه قد ينخفض ​​ويظل منخفضًا لفترة قصيرة قبل العودة إلى الأعلى.

مستوى المقاومة بالطبع هو المكان الذي من المحتمل أن يكسر فيه السوق الاتجاه الحالي ويتحرك في اتجاه آخر. ومع ذلك ، إذا خرجت عن الاتجاه ، يمكن أن تتقلب قوة السوق بشكل كبير وقد تكون كافية للتسبب في انعكاس سريع للسوق وخسارة التاجر للمال.

الآن مع وضع ذلك في الاعتبار ، تريد استخدام الإشارات الصعودية في سوق الفوركس لالتقاط السوق قبل أن ينتقل السوق إلى أحد مستويات الدعم أو المقاومة. هذا يعني أنك ستحصل على مركز لديه فرصة عالية جدًا لمواصلة الارتفاع بينما في نفس الوقت ستحصل على فرصة جيدة للخروج قبل أن يعكس السوق اتجاهه.

المفتاح هو أن يكون لديك فرصة قوية للفوز حيث ستحتاج إلى الاستمرار على المدى الطويل. ستحتاج أيضًا إلى التحلي بالصبر الكافي لركوب الركوب حتى ينعكس السوق ويستمر في الارتفاع.